جديد الكاتب

مقالات ودراسات حول سيف الرحبي

سيف الرحبي : راديكالي آخر من مهزومي الثمانينات

جولة على مقاهي دمشق مع الشاعر العماني المسكون بالوحشة والضجر سيف الرحبي : راديكالي آخر من مهزومي الثمانينات خليل صويلح الأيام التي قضاها سيف الرحبي في دمشق ، كانت فرصة لاستعادة مكان أليف ، هو إحدى محطاته الأولى في الترحال. هذا الشاعر العُماني المسكون بالوحشة والضجر ، وجد نفسه فجأة ، أسير الذكريات المدفونة منذ عقدين ، تجول في الشوارع ...

أكمل القراءة »

شِعرية تُوَبِّخُ خَرَائِب العالم.. دراسة في ديوان (حيث السحرة ينادون بعضهم بأسماء مستعارة) للشاعر سيف الرحبي- أحمد الدمناتي

شِعرية تُوَبِّخُ خَرَائِب العالم.. دراسة في ديوان (حيث السحرة ينادون بعضهم بأسماء مستعارة) للشاعر سيف الرحبي- أحمد الدمناتي ما يشبه السفر في التقديم استفزني ديوان(حيث السحرة ينادون بعضهم بأسماء مستعارة)،وفي كل مرة كنت أؤجل علاقتي المباشرة به ومعه خوفا من كثافة لغته،وتهيبا على يدي من التعب الوشيك وهي تسود بياضا لا يليق بخسارة ذات، بقدرما يفضح انهيار عالم طائش فقد ...

أكمل القراءة »

المفهوم الدلالي للجبل في النص الشعري الجديد سيف الرحبي.. وأسطرة الجبل أنموذجاً إبراهيم اليوسف

المفهوم الدلالي للجبل في النص الشعري الجديد سيف الرحبي.. وأسطرة الجبل أنموذجاً إبراهيم اليوسف إن من يعد إلى تجربة الشاعر العماني سيف الرحبي، ليجد أن ثمة علاقة حميمة تربطه بعالم الجبل، حيث أن بواكير نصوصه الأولى التي ضمتها باكورتاه الأوليان-ولن نقول باكورته وهما-الجبل الأخضر- نورسة الجنون اللتين صدرتا في دمشق في العام 1981، لم تكتفيا بالإشارة إلى الجبل، بل إن ...

أكمل القراءة »

سحر التنادي وكناية الأسماء المستعارة – سيف الرحبي- د. علاء الدين رمضان*

سحر التنادي وكناية الأسماء المستعارة – سيف الرحبي- د. علاء الدين رمضان*   بعد قراءتي لديوان «حيث السحرة…» تفتقت في نفسي بواعث الاستكشاف والبحث والغوص وراء الجمال، بدءاً من استثارة العنوان (حيث السحرة ينادون بعضهم بأسماء مستعارة)، طامعاً أن أقطف وريقات من موكب الزهور ومهرجان العبق الذي عبّأ روحي بعد قراءتي الأولى للديوان، فلما جلست للكتابة بعد قراءة ماتعة، ظَلْتُ ...

أكمل القراءة »

الحصان المربوط على نخلة بأطراف البلدة” لسيف الرحبي … إمكانيات القول في الكتابة الشعرية: خليفــة بباهـــــواري

الحصان المربوط على نخلة بأطراف البلدة” لسيف الرحبي … إمكانيات القول في الكتابة الشعرية: خليفــة بباهـــــواري الكتابة الشعرية الحديثة مزيج من التركيبات المتنوعة التي تأخذ تكويناتها من مجالات متعددة و مختلفة. إذ هي منفتحة على كل مناحي المعرفة الإنسانية، يضاف اليها الموقف الذاتي و الأحاسيس الداخلية للشاعر. و لذلك نجد في الكتابة الشعرية الحديثة سواء في الوطن العربي أو في ...

أكمل القراءة »

قراءة في الحداثة الشعرية: سيف الرحبي نموذجاً 3/03/2007

هاشم صالح إلى أحمد صالح والحرقة في القلب: ))ويُنقل من أرض لأخرى وما درى   فواهاً له بعد البلى يتغرَّب …(( I ليس من السهل التحدث عن الشعر الحديث الآن. فالمجموعات أو الدواوين كثيرة جداً، والتشابه بينها كبير إلى درجة انه يصعب التمييز بينها. لماذا؟ ليس فقط لأنها تعتمد الطريقة النثرية في الكتابة أو ما يدعى بـ((قصيدة النثر)) وإنما لأسباب أخرى ...

أكمل القراءة »

عويل الذئاب” للشاعر العماني سيف الرحبي بالألمانية: يلفح البرق أيامنا

“عويل الذئاب” للشاعر العماني سيف الرحبي هو أول ديوان يضم مختارات من العديد من مجموعاته الشعرية يترجم الى اللغة الألمانية ويصدر عن دار هانس شيلر للنشر في برلين. مراجعة نقدية للديوان كتبها فولكر كامينسكي. سيف الرحبي، الصورة: صموئيل شمعون Bild vergr?rnالشاعر العماني سيف الرحبي سيف الرحبي شاعر معروف في عالم الأدب، يصدر دواوينه الشعرية باللغة العربية الواحد تلو الآخر منذ ...

أكمل القراءة »

العلاقات التركيبة والصور الشعرية في ديوان ( الجندي الذي رأى الطائر في نومه ) لسيف الرحبي .

أ / د . عبد الجليل غزالة . المغرب . أطروحات العمل : ما أهم العناصر ، التي تبني العلاقات التركيبية في ديوان ( الجندي الذي رأى الطائر في نومه ) ، الذي أنجزه الشاعر العماني ؛ سيف الرحبي ؟ كيف تتجلى الاتجاهات المتعلقة بدراسة الصور الشعرية في النقد المعاصر ؟ ما أنواع التشبيهات والاستعارات والكنايات البلاغية ، التي تساهم ...

أكمل القراءة »

شعرية الاثر عند سيف الرحبي الشاعرة فاطمة ناعوت

 بقلم : فاطمة ناعوت عالمٌ موحشٌ شديدُ القفر، لا بشر فيه ولا حياة يقدمه لنا الديوان الأخير للشاعر العُماني سيف الرحبي الذي صدر عن دار “النهضة العربية” ببيروت تحت عنوان “من بحر العرب إلى بحر الصين، سألقي التحية على قراصنة ينتظرون الإعصار”. معجمٌ ضخم من مفردات لا تشير إلا إلى عالم مقبض لا حياة فيه إلا لكائنات إما تسبّبُ الموتَ، ...

أكمل القراءة »

سيف الرحبي «يصطاد في الظلام» عبدالعزيز المقالح الحياة – 06/07/08//

-1- ليس للمبدع الحقيقي أن يستريح، ولا وقت لديه ليتوقف عن التأمل ومتابعة نهر الإبداع، وهو يجري سريع الخطى إلى ما لا نهاية. يستطيع الآخرون – خارج مناطق الإبداع – أن ينجزوا مهماتهم اليسيرة أو الصعبة ثم يستريحون، أما المبدع؛ فإن مهمته لا تكتمل ومنجزه يظل قيد البحث الدائم. سيف الرحبي الشاعر العماني الأبرز دليل صارخ على حقيقة هذه الإشارة ...

أكمل القراءة »