جديد الكاتب

قطارات بولاق الدكرور

عواء الذئب

    * إلى م لطفي اليوسفي الذئب يعضُّ نواجذه الذئب الراكض على سفوح الجبل الأخضر أو في ذرى الهملايا وعلى ضفاف البحيرات الكبرى الذئب صرخةُ الذئب التي صُنعتْ من صدقٍ ومحبّة كامرأةٍ جَرَفها جنون الحبِّ فتاهتْ في مهاويه السحيقة الذئب الناعسُ على السفوح الملتهبة يفتح عيناً كي يرى العالم الدامي فيغلقها ليدخل فردوس أحلامه وبهاء رؤاه. في الظلام الغزير ...

أكمل القراءة »

كان يا ما كان

    ان على القتيل أن يداوي جراحَه قبل أن يموت ويدلفُ الآخرةَ من غير نزيف ولا دماء كان على الصباحات أن تنحني أمام هامة الغيم كما انحنتْ هذه الأخيرةُ أمام قبّعة مايكوفيسكي كان على الذُرى والمنافي والنسور كان على الليل أن يغمرَ البسيطةَ بحلكته الحنون التي استعارها من قلب المحيطات المدلهمّة. كان على الصيف أن يضمحلّ قليلاً مفسحاً للخريف ...

أكمل القراءة »

فارس من العصر الجاهلي ينتحب على ظهر حصان

    قالت البهيمةُ للراعي وهي تحتضر” اقتلني، لكن ليس تحت شمسٍ حارقة. ترصّدْ غيمةً اصطدْها، حتى من خيالك البعيد فلابدّ أن هناك غيمة عبرتْ حياتك المديدة، وتحت ظلالها الخضراءَ اغمدْ مديَتك الرحيمة. * * * البحيرةُ النائمةُ من غير تموّج ولا اضطراب ينعكس الأزلُ على صفحتها كما تنعكسُ الوجوهُ العابرة. * * * المقاعدُ الفارغةُ في الحديقة، جلَسَ عليها ...

أكمل القراءة »

على حد الصيف عن البراكين والموتى والحيوانات

    إذا علم خلّفته يُهتدى به بدا علمٌ في الآل أغبر طامس. “المرقّش الأكبر” انظروا.. السماءُ حمراء بدم المذبحة. “مايكوفسكي” هناك في الأعالي في غموض الأعالي البعيدة وجد العائدون أيامَهم بكاملها أيّامهم التي خلّفوها وراءهم وذهبوا نحو المدنِ والأنهارِ التي شربوا منها ثمالةَ النسيان. وجدوها تنتظرُ مثل وعولٍ ذاهلة جريحةٍ على حافّة أوديةٍ جفّت منذ قرون * * * ...

أكمل القراءة »

كمن أضاع ضالته منذ الأزل

    تلزمنا طيورٌ كثيرةٌ طيور أسطوريةٌ تعمل كجرّافاتٍ كي تكنسَ السماءَ من روث الطائرات الحربيّة * * * القممُ المنتشرةُ في أرجاء الأرض القممُ التي لا تفتأ تتبادل رسائلَ حبٍ وسخريةٍ لا يستطيع البشرُ فكَّ شفرتها الغامضة. * * * يستحمّ النورسُ في النهر وينتفضُ كقريةٍ تصحو بتضرّعاتها المتصاعدةِ نحو الله. * * * بحنانٍ أكبرَ أيها الخطّاف تحمل ...

أكمل القراءة »

مشاهد بحريّة

    يتلاطمُ الموجُ ويزبدُ فلا أستطيع كتابةَ حرف أمامَ هذا المدّ الهائجَ في رأسي. * * * يترنحَ الصيادون في الشباكِ التي بعثرها البحرُ، كما يترنح الشاعر في أصقاع هواجسه وأشباحِه، بحثاً عن درّة الخيال اليتيمة. * * * جاء الرجال البحريّون.. من بين الضَباب البحريّ انبلجوا وعلى وجوههم علاماتُ الليالي الموحشة والنجومُ التي غارتْ ولا من دليل. لم ...

أكمل القراءة »

قطارات بولاق الدكرور

    السحبُ تمضي بيننا كثيفةً ثَقيلة والأرض توقّفتْ عن الدوران، متجمدّةً كشاهدة قبر بين خرائب ومجرّات والزمن يتكوّر على نفسه، أفعى لا نهايةَ لزحفها الأسطوانيّ كأنما العَوْد الأبديُّ هو التجسيد الأعلى للعقاب. * * * في هذا اليوم العاصف تحت سماء القاهرة ألمح الشبحَ خلف الزجاج في شارع الزهراء، كان يمشي بطيئاً متثاقلاً كأنما الأرض تربض على كاهلِه كأنما ...

أكمل القراءة »