جديد الكاتب

مقالات ودراسات حول سيف الرحبي

مجموعة الجندي ((الجندي الذي رأى الطائر في نومه)) لسيف الرحبي: تمرد القصيدة على واقع مهزوم

باسم المرعبي كان الجندي رسول حرب التقيا علي منعطف القلب علي منقلب الصدفة طائر جريح وجندي مهزوم لا لم يكن مهزوما ولا منتصرا كان الضمير الخبيء لحروب البشر والالهة النغمة الشاردة لناي مكسور حمل ارثها من بابل وفرعون حتي عصور الذرة كما تحمل السحب اثقالها في الازمنة والمحيطات حمل سر الامانة (1) الكتابة.. اللعب الشاق مع كل كتاب جديد للشاعر ...

أكمل القراءة »

((منازل الخطوة الأولى)) قراءة في سيرة ذاتية من الأدب العماني الحديث

د. خليل الشيخ رئيس قسم اللغة العربية – جامعة السلطان قابوس آثر سيف الرحبي أن يتوقف في مسيرته الذاتية ” منازل الخطوة الاولى” الصادرة عام 1992م عند ملامح من طفولته ، لهذا جاءت التسمية الفرعية لتلك السيرة “مقاطع من مسيرة طفل عماني” ولا شك ان اختيار الطفولة والتوقف عند ملامحها يشير الى مجموعة من الامور ، فهذا  الاختيار يعطي للطفولة ...

أكمل القراءة »

يد الشاعر (قراءة في مجموعة “يد في اخر العالم” لسيف الرحبي)

محمد علي شمس الدين من أماكنه القديمة ، بأسمائها ومعالمها ، حيث ولد وجاء في نشيجه سلالات أسلافه ، يمد سيف الرحبي ، الشاعر العماني يد الشعر الى اخر العالم . والصورة المجسدة والهائلة التي يمنحهاى العنوان ، لليد البشرية التي تنتشر الى نهايات الوجود ، تذكر بسريالية سلفادور دالي المضخمة عينها ، حيث في احدى لوحاته ،حصان ينطلق من ...

أكمل القراءة »

ديوان ((يدفي آخر العالم)) لسيف الرحبي مشاهد درامية تؤشر على الخسارات فينا

 منذر عامر هل يمكن النظر الى مُفتتح الديوان الذي يسبق قصائد الشاعر أحيانا كتعبير يشي بمضمون هذه القصائد، من حيث الرؤيا والتوجه والآفاق التي يجوبها الشاعر؟ غالبا ما يكون ذلك صحيحا، وهو هنا أصدق ما يكون في ديوان ((يد في آخر العالم)) للشاعر العماني سيف الرحبي، الذي افتتحه بشطر شعري للراحل الكبير بدر شاكر السياب هو ((يا غربة الروح في ...

أكمل القراءة »

سيف الرحبي يبسط في ديوانه الجديد يدا في آخر العالم.. ويدا في أول الشعر من منابع الطبيعة الى خرائب الروح

 (قصيدة النثر ترصد انفعالات الانسان وتعتز بالانفتاح المطلق على كل مافي الوجود الشعر ليس فن اليقين والشاعر يغرق ذاته في ظلام المقابر المشاهد الشعرية مكثفة ومليئة بالكائنات والتفاصيل والأماكن نقد عبدالله السمطي صفا الشعر تماما لدى الشاعر سيف الرحبي في أحدث دواوينه الشعرية ((يد في آخر العالم)) الصادر في ديسمبر (كانون الأول) 1998م عن دارالمدى- دمشق.. صفا الشعر ليلج الى ...

أكمل القراءة »

الطائر الذي رأى الجندي في نومه

نشمي مهنا ذئب وحيد الوحشة، يتجول في وعورة جباله القاتمة يقترب من حواف خناجرها الصخرية، يهبط وديان عزلته. متسللا من خوفه، يمتلئ بذاته، فيحس بازدحامه وكثرته، سهول أخرى هناك.. يرتادها، لا يدع عشبة بكرا، خاملة في صقيعها والا وراودها عن حلمها: كان يجري في حقول الظهيرة في يده الطائر على جسده زرد المعدن الثقيل باحثا عن مكان عن سراب استراحة ...

أكمل القراءة »

((رأس المسافر)) للشاعر العماني سيف الرحبي أحزان انسان يحلم ببعض الأسفار وبعض الصداقات

حلمي سالم من بين الأصوات الشعرية الشابة، التي تتألق في الحياة الشعرية في الخليج، يسطع صوت سيف الرحبي بجملة من الاشعاعات والاضاءات الخصوصية المتنوعة. ديوانه الأخير ((رأس المسافر))- الذي صدر عن دار توبقال المغربية- هو ديوانه الرابع، فقد اصدر من قبل: نورسة الجنون، دمشق 1981- الجبل الأخضر، قصص/ شعر، دمشق 1983- أجراس القطيعة، باريس 1984. * كأن الريح تحتي* وسيف ...

أكمل القراءة »

((يد في آخر العالم)) لسيف الرحبي شاعرية الاضطراب أو الحنين الى طفولة المكان دمشق – عمر شبانة

  في كتابه الجديد ((يد في آخر العالم)) (دار المدى- 1998)، وهو الحادي عشر في مسيرة كتابته الشعرية والنثرية، يظل سيف الرحبي وفياً لعوالمه التي شكلت قاموس مفرداته ورؤاه وهمومه الفنية والانسانية، هذا القاموس الذي بات يمتلك خصوصية تميزه وسط تجارب قصيدة النثر العربية، خصوصية يجسدها الحفر المركز في أرض عذراء، والتعمق في تجربة الحفر الى امداء جديدة دائما، في ...

أكمل القراءة »

الحالة الثالثة مدينة نهايات القرن العشرين صدام معنى الكون والكائن الشاعر سيف الرحبي نموذجاَ

خالد زغريت تنفرد تجربة الشاعر سيف الرحبي الشعرية بتجذرها الحيوي في نسيج الوجود وانصهارها في عروقه ، لتوافرها على حساسية عالية تمنحها القدرة الهائلة على الرؤية الواضحة لفهم حركة العالم الى الهاوية ، مما يزيد في شحن روح الشاعر الوجودي المنتج وبالتالى انغماسه الكلي في معاينة واستقراء الظلال الفلسفية التي تظلل بنيته المعرفية والتي يتحرك بوحيها الى جهات التيه ، ...

أكمل القراءة »

الشعر وتحرير الكائن قراءة في اللغة والمتخيل مهرجان الشعر لمجلس التعاون لدول الخليج العربية

د. محمد لطفي اليوسفي كلية الآداب/الجامعة التونسية إن الناظر في المشهد الشعري العربي اليوم يدرك أن الكتابة الشعرية المعاصرة ليست حركة خطية مبنية على تراكم التحولات والمنجزات، بل هي مسار مليء بالفجوات والانكسارات، بالتصدعات والانقطاعات، بالتردد وبالمراجعة (1). والثابت أن هذه التصدعات والانقطاعات هي التي جعلت الممارسات الشعرية تنهض، منذ حركة التحديث الرومانسي، محملة بمآزقها. وهي التي جعلت المراجعة تصل ...

أكمل القراءة »