جديد الكاتب

المقالات

خمسون عاماً على ثورة يوليو(*) (عام جنازة الزعيم.. أو البدايات)

إنه زمن الثورة والمشاريع والأحلام. زمن الحشود والجماعات التي لا يجد الفرد موطئ قَدَم إلاّ تحت رايتها واسمها وإطارها. زمن الإلتحام بين الشارع والنظام محمولين على بهاء الحلم السعيد نفسه. الزمن المنعطف الذي تغلي كل عناصره وحيواته في مرجل الثورة الكبير، على امتداد الساحة العربيّة لتعيد وحدة الهويّة الممزّقة، وعلى مستوى العالَم بأكمله، حيث الأمم المضطهدة يُوَحدُها حلم العدالة والتحرر ...

أكمل القراءة »

التحية الأخيرة

صباحاً ، هذا اليوم في مقهى (الليناس) ببيروت، يتصل صموئيل شمعون من لندن حاملاً خبر الرحيل الفاجع لسركون بولص بعد أن هدَّ جسده المرض الكاسر المفاجئ الذي سيكون خاتمة حياة الشاعر المضيئة شعراً وتشرداً وطفولة مفارقة، هو المنتمي الى العراق ولادةً و”وطنناً” أولاً وإلى أمريكا الشعريّة والثقافيّة وطناً ثانياً.. أتذكر كنا في منزل صموئيل ومارجريت في ذلك الصباح اللندني الذي ...

أكمل القراءة »

التحليل المراوغ

تلك الكتابات والتنظيرات الكثيرة التي أضحت متداولة حدَّ الحقائق أحياناً والبديهيّات من فرط ترويجها وتكرارها على أكثر من مرحلة تاريخيّة وصعيد.. تلك التي تتناول التاريخ العربي، والعربي الإسلامي خاصة منذ النبوءة المحمديّة وتأسيس المشروع العربي الإسلامي الذي أخذ لاحقا محل الدولة الأكبر والأعظم على مستوى العالم، أي الدولة الإمبراطوريّة التي تدور في فلكها الممالك والشعوب. لا تفتأ تلك الكتابات التي ...

أكمل القراءة »

الأنفس الميتة

من يستطيع القول أن العمل الإبداعي الحقيقي، يطفئه تقادم الزمان، أو يقلل من نضارته وطاقاته الدلالية، والاحتمالية المفتوحة دائما على مدارات، لا يطالها البِلى، وإن طالها الإهمال والنسيان أحياناً. بالقراءة وعبرها يتجدد، وتجدد الذات القارئة: تنطلق حيواتها وروحها ، بشرها وطبيعتها تندفع نحو مراعٍ ومياه تغتسل وتحلّق تحيا وتموت وتحيا في دورة أزليّة.. في خضمّ هذه الليالي الرمضانية قرأت فيما ...

أكمل القراءة »

الأطر الثقافيّة والمضمون الحقيقي

بداهة إن السلطنة لا تنقصها المؤسسات الثقافية فهي ربما أكثر مما يلزم، لكن ما ينقص هو تفعيل هذه المؤسسات وادارتها وتوليدها للنشاطات الثقافية والابداعية في مختلف مناحيها وتجلياتها بشكل صحيح. وهذا لا يتأتى الا إذا وضعت المؤسسات المعنية بالشأن الثقافي في أيد مناسبة تشكل الثقافة هما أساسيا لوجودها وهاجسا وطنيا للبناء المدني والمعرفي المتعدد، فلا يمكن لمؤسسة ثقافية مهما كانت ...

أكمل القراءة »

الأب – الأم

الأب في قبره ينام أتذكر أبي وهو الآن في قبره ينام… في التسعينات من عمره كان يمشي في شارع الكورنيش.. كانت تلك المشية الفصل الأخير من فصول المواجهة الطويلة القاسية لحياته وزمنه. التلويحة الأخيرة لذلك الأفق البحري المتلأليء بالسفن والنيازك وحطام الأحلام. كان يحاول مد رجليه أكثر من طاقته، استنفار جسده الآخذ نحو المغيب، تحت القلعة الحصينة على ذروة الجبل ...

أكمل القراءة »

حول المشهد الثقافي العماني وحزمة الأوهام الجميلة

يتضح المشهد الثقافي العماني، شعرا وبحثا وسردا في بعض نتاجاته عن تلك الروح الباحثة وسط المنجز المتحقق عربيا وعالميا، عن ملامح هوية ابداعية خاصة. واذا كان القديم حقق هذا البحث عبر تراكم الأزمنة والنتاجات في مجالات مختلفة، فالجديد يتوسل طرائقه في الوصول الى صوته وهويته الابداعية، ليس على خطي الماضي وعلى ضوء معيارها الصارم، لكن عبرها وفق ما يقتضيه شرط ...

أكمل القراءة »

رسالة إلى امرأة مجهولة عن الصحراء والرحيل ولعبة الغميضة

عزيزتي: صباح الخير رغم أن الوقت قبل بزوغه ، ولا شي ء يشير حتى الى ملامح فجر كاذب. لا ذئب يعوي. ولا خفقة جناح في الأفق. كل شيء منصهر في جسد الظلمة الباذخ. الظلمة التي كأنما هي تجمع أجيال من الظلمات في عيد ميلاد محتشد على الأرض. أكتب اليك وأنا مستلق على السرير. البارحة سهرت في الصحراء. كان القمر مكتملا ...

أكمل القراءة »

شــــــــظايا عــــام جديـــد

يحار المرء أمام انعطافة كل عام في سلالة الزمن وانصرامه في الذاكرة التقويمية, أي شيء يتذكر أو يترك, ويحتفي ويجانب, يحب ويكره, أي شيء وأي عبرة ونقيضها في هذا الخضم الجارف للسنوات والأزمان التي لا تفتا تؤرق الكائن طالما فيه بعض من نبضاة ؟ يحار المرء أمام انقضاء كل عام ويعاود الحيرة ويكثفها بهواجسه, وكأنما هذه الحيرة هي النماء الوحيد ...

أكمل القراءة »

جدل الأشكال الشعرية

في وجه ملتبس هن أوجه السؤال الشعري في برهته الواهنة، لا يمكن الذهاب الى نهاية “الريادة” بالمعنى الإبداعي المستمر في الزمن وليس بالمعنى البراني اللفظي، ولا الى أن الشعر العربي وصل مرحلة “الصفر”. الريادة إذ أشرفت على الانطفاء الجسدي، بداهة، لا يعني نهايتها الابداعية في جوانب قوتها الشعرية والنظرية المستمرة.. والنظر في المشهد الشعري العربي الراهن لا علاقة له بذلك ...

أكمل القراءة »