جديد الكاتب

أرشيف الكاتب: admin

بلاغة سرية تخترق القصيدة كالسرطان قصائد سيف الرحبي: مخلوقات تحلق معصوبة العينين

عبدالله طرشي – الجزائر اذا كانت الغاية الصاعقة القصوى التي يتطلع اليها الصوفي كما يرى فاولي هي الانفتاح على المطلق.. فان الانفتاح على المجهول هو الهدف الصاعق الاقصى للشاعر. فالوضوح الذي ظل لأمد طويل يغتال الشعر العربي قبل عصر النهضة الحق خلال ((شعر)) و((مواقف)) كان شكلا من الائتلاف البدائي الفج، الشاعر يقدم فيه هويته قربانا لآلية الطمأنينة والسجون خليفة الانسان ...

أكمل القراءة »

سيف الرحبي الشاعر العماني حفيد السندباد

فاروق شوشة الميراث الأدبي والشعري واللغوي في عُمان ميراث قديم وعريق ترجع جذوره الأولى إلى القرنين الأول والثاني الهجريين حين إلتمعت أسماء كثيرة من أعلام الشعر والأدب واللغة من بينهم كعب بن معدان الأشقري ومحمد بن الحسن بن هارون الذي عرف باسم الوزير المهلبي، وثابت قطنة، والخليل بن أحمد الفراهيدي، ومن أعلام القرن الثالث: ابن دريد ونفطويه. ولأن ذلك العصر ...

أكمل القراءة »

قراءة في ((جبال)) سيف الرحبي جبال شعر بلدان المحيط وحداثة تتجوهر من المكان

امستردام- من ياسين النصير أين تضع قصيدة الشاعر العماني سيف الرحبي في خريطة الشعر العربي الحديث؟ هل تنتمي الى حداثة الستينيات حيث المزاوجة بين الموروث والمعاصرة احدى اهم سماتها التحديثية المرتبطة بمشكلات اللغة الشعرية واللغة الاجتماعية – السياسية. أم هي قصيدة لما بعد تلك المرحلة، حيث بدأت الاصابع الشعرية تبحث عن أفق آخر للحداثة ينأى بالشعري خارج الايديولوجي، ويوطن الصورة ...

أكمل القراءة »

اليمامة الهاربة من سطوةِ الهاجرة

  هكذا علّمني الضياءُ الكاذبُ . أن أبجّل عتَمَةَ المحيطات المدلهمّة. * * * ماء ونخيلٌ ظلامٌ خفيفٌ أشباح تجفل وسحرة بدأوا في الطيران على هيئةِ حدأةٍ أو خفّاش يترنّح بين الصخور. * * * ينتحبُ الجبل من هولِ الفَقْدِ وربما من أشياءَ لا يدركها وعي البشر العابرين. بيني وبينك أيتها الجبال الخوالد ميثاق ولادةٍ وموت * * * صورة ...

أكمل القراءة »

الشعر العربي الحديث وجيل الوارثين (1 من 2) حين تغير إيقاع القصيدة حدثت صدمة اجتماعية

باريس – هاشم صالح · الى أحمد صالح والحرقة في القلب: ((فواها له بعد البلى يتغرب…)) ليس من السهل التحدث عن الشعر الحديث الآن. فالمجموعات او الدواوين كثيرة جدا، والتشابه بينها كثير الى درجة انه يصعب التمييز بينها. لماذا؟ ليس فقط لانها تعتمد الطريقة النثرية في الكتابة او ما يدعى بـ((قصيدة النثر)) وانما لأسباب أخرى أيضا. أهمها في رأيي انها ...

أكمل القراءة »

الجندي الذي رأى الطائر في نومه عويل الحروب ورؤوس مقطوعة تتقاطر في الحلم

قراءة: رولا تجاني الكتاب: الجندي الذي رأى الطائر في نومه المؤلف: سيف الرحبي الناشر: منشورات الجمل الطبعة: الأولى- كولونيا- 2000 عبر مقطعين شعريين احدهما من اونفاريني وثانيهما من ريوكان يفتتح الشاعر العماني سيف الرحبي مجموعته الشعرية الصادرة مؤخرا عن منشورات الجمل في المانيا تحت عنوان ((الجندي الذي رأى الطائر في نومه)) مستهلا بقول اونفاريني: ((منحدرا من امراء رحل/ انتحر/ ذلك ...

أكمل القراءة »

قراءة في مجموعة سيف الرحبي ((نورسة الجنون)) شعر يعاند المجرى ويمضي وئيداً باتجاه النبع

حسان عزّت تسطع داليا في يدها فاكهة الفجر نتوحد مع الزبد مثل طيور مصابة بدوار البحر مصقولة أيامنا بصفاء الدموع مغسولة قاماتنا بمياه الحزن الزرقاء نسيتنا سفن القرصنة فاستضافتنا النوارس وصعقتنا بشروق الأبدية. في اليد قبضة رمل عاشقة في العين ما يتراءى انه الحب بالحمى الأعضاء المجنونة فيها تصهل خيول السماء بكل ما هو مقدّس غريب يالعذاباتنا حين انحسرت غلالة ...

أكمل القراءة »

سيف الرحبي صحراؤه وهذيانه وقلقه

اسماعيل فقيه ثمة كلام يأتي من أماكن بعيدة، حاملا تفاصيل واشارات وعبارات تجيب عن معناها بمجرد بروزها على الورق. فكيف اذا كان هذا الكلام من صحراء عنيفة على متن قصائد، مشغولة بعناية تحمل في ثناياها ذاكرة ممتلئة، وتنسرح على مسافات زمنية واسعة. واذا كان الشعر هو اللغة الأقدر على ترجمة الواقع والحياة، فانه حاضر وواضح في كتاب الشاعر العماني سيف ...

أكمل القراءة »

كقطيع كباشٍ بيضاء أثخنها الهياج

مرحى يا شجرة (الغاف) ذات البأس التليد اضحكي عالياً وأنت تحدّقين في نجوم الظهيرة المشرقة بذلك الخواء الشاسعِ بالأسرار البهيّةِ التي لا يدرك مداها غير طيور تعبر باستمرار غدرانَك الوارفة.. ٭  ٭  ٭ الموج يتدافع أمامي بغيوبه وزَبَده كقطيع كباشٍ بيضاء فاجأها الهياج ٭  ٭  ٭ القمرُ، سرَّة امرأة يضيءُ سفوحاً وودياناً، غائرةً في الذاكرة ٭  ٭  ٭ ذلك الصبيّ ...

أكمل القراءة »

((جبال)) مجموعة سيف الرحبي الأخيرة: سيرة شعرية تحفر في أعلى جبال الألم!

حسام الدين محمد · بعد ثماني مجموعات شكلت صدى ومعالم سيرة سيف الرحبي كشاعر يحاول باستمرار تأسيس صوته الخاص ضمن تيار القصيدة العربية الحديثة، ها هو يطالعنا بمجموعته التاسعة ((جبال))، و((جبال)) تبدو استمرارا في سياق يستقصيه شاعر ويمكننا تبين خيوطه في عناوين مجموعات أخرى له مثل ((الجبل الأخضر)) 1983، حيث يحضر اسم الجبل لفظا، او في ((منازل الخطوة الاولى))، 1993، ...

أكمل القراءة »