جديد الكاتب

أرشيف شهر: سبتمبر 2014

غرفة في باريس تطلّ على القطب الجنوبي

أيها الطفل الأزليّ كنتَ مع الغربان والحمائم على وجه الغَمْر وها أنت في المدينة تلعب مع أطفال البشَر… يا عصفور الدُوريّ العزيز (منذ الطفولة) أصحبك بنظراتِ الإعجاب والتقدير، وفي أطوار العمر المختلفة، حتى هذه اللحظة (أمام مؤسسة عُمان للصحافة)، التي أتأملك فيها، تنقر الحبَّ بمرحٍ على بساط العشب الأخضر، برغم حرارة الطقس البالغة، على رغم تحسنه عن الأعوام السابقة.. حزام ...

أكمل القراءة »

في ذكرى غيابهم: أكان من الضروري أن ترتطم بالعالم على هذه الصورة الفاجعة؟

السياب بعد نصف قرن «تشبث بموتك أيها المغفـّل/دافع عنه بالحجارة والأسنان والمخالب/ فماذا الذي تريد أن تراه؟/ كتبك تباع على الأرصفة، وعكازك صار بيد الوطن… أي وطن هذا الذي يجرفه الكنـّاسون مع القمامات في آخر الليل..؟» ما أصدق هذه المخاطبة أو المهاتفة الصريحة من محمد الماغوط الذي كان على قيد الحياة، قبل أن يدلف إلى رحاب الموت المُشتهى ويلحق بصديقه ...

أكمل القراءة »

حرب الأجنة فـي الأرحام وشذرات أخرى

آه، هذا العالم الذي تسفح على غاربه المراثي قد انتهى منذ زمن طويل شبعَ موتاً أنت الآن ، عن جثّته التي تطايرتْ هباءً في فضاء اللـه عن الجثة التي مات الدودُ الذي نخرها جيلاً بعد جيل عن هباء الجثّة تحاول أن تكتب أنت الآن في ظلّها الشبحيّ تعيش والذي يملأُ العالم هلوساتٍ وكوابيس.. ظل السحابة المنقرضة ظلّ الثور المقدّس يجره ...

أكمل القراءة »

تسونامي وطاغور(*) تلك الجزُر التي يحسبها الناظرُ بواخِرَ عملاقة

هذه الشجرة في الجزيرة المخدَّدة بالتلال الخضراء والجبال، تذكّرني اللحظة بشجرة (السوقم) في (علاية) سمائل بعُمان.. أقول (علاية) وفق ذاكرة الميراث الكريه للصراعات القبليّة، حين تنحط السياسة والاجتماع من سويّة دولة جامعة مانعة إلى تشظٍ وفرقة تعبّر عن ضعف الجماعة وانحدارها.. المهم، في هذه الظهيرة الآسيويّة الخالية من الغيوم والأمطار التي عُرفت بها البلاد الاستوائيّة ، يتحول الطقس إلى حرارة ...

أكمل القراءة »

ذلك الجدول الذي أضاعه في زمن ما، نهرُ بردى

دموع اليتامى في صفائها الملتهبْ في انسيابها المضطرب جدولٌ شفيفٌ أضاعه في زمنٍ ما… نهرُ بردى فها هو يبحث عن قبلته وسط الأزقة والحطام دموع اليتامى تهيئ العالم لمعركةٍ قادمة. * * * تبكي الشجرة أكثر على الثمرة، على الورق المسّاقط من الغدران والأغصان، تصحبها بالنظرات الوجِلة في رحلتها الحزينة نحو الأرض. متذكرة حين كانت برعماً يتفتح مع الفجر بين ...

أكمل القراءة »

من أزمنة القوافل إلى القطارات والطائرات

تستيقظ آخر الليل، تُلقي نظرة على الشارع الخالي، إلا من أنفاس متقطعة، تعبره بين الحين والآخر. وحده النوم يمشي، متنزهاً بين قبائله البربرية، تتقدمه فرقة من الأقزام. وهناك رؤوس وهمية تطل من النوافذ على بقايا الثلج الملتصق بالحواف وكأنما تطل على قسمتها الأخيرة في ميراث الأجداد. المصابيحُ تتدافع بالمناكب، قادمة من كهوفٍ سحيقةٍ لا تحمل أي سر. السماء مقفرة من ...

أكمل القراءة »

حين أشْرَق طفلٌُ من روحه وأخَذ بيده نحو الغابة والبحر

يا شجر السنديان ويا سموّ الصفصاف حنوّك على الموتى حنوّ المرضعاتِ على الفطيم وأعمق منه: حنوّ الأم السوريّة على ابنها القتيل.. * * * دموع اليتامى في صفائها الملتهبْ في انسيابها المضطرب جدولٌ شفيفٌ أضاعه في زمنٍ ما… نهرُ بردى فها هو يبحث عن قبلته وسط الأزقة والحطام دموع اليتامى تهيئ العالم لمعركةٍ قادمة. * * * تبكي الشجرة أكثر ...

أكمل القراءة »

سنــة أخــرى.. من تلك الأعوام المتقادِمة..

أيتها الأقدامُ المتْعبة وأنت تصغين إلى زئيرِ المسافة قلبكِ ينفجرُ على مرأى كل مُنعطفٍ أو طائرٍ عابرْ قلبكِ النازفُ منذ القِدم قلبُ الفلكيّ الذي تحمله الأعاصيرُ من نجمةٍ إلى أخرى تائهاً بين مجرّاتٍ ورمال تحملين الجسدَ المثقلَ بين المدُنِ والثكنات هكذا… من غير دليلٍ ولا علامة. *** المدينة، ربما هي المدينة.. الأشياء تتحرك ضمن وضع غير اعتيادي، وضع مليء بفوضى ...

أكمل القراءة »

تلك اليد المضرّجة بالأحلام والبراءة والخيبات

يحمل حقيبته أينما ذهب، منذ الصباح حتى تدحره مواكب الظلام والتعب. في المقاهي والطرقات، في المكتبات والحدائق العامة، إن وُجدت، يحمل حقيبته عبر السنين الخصيبة والعجاف. يتأمل الحقيبة التي تربض أمامه في هذه اللحظة في المقهى الذي يذكّره بمقاهي الأيام الخوالي، في غير محطة ومدينة. يتأمل الحقيبة وكأنها إرثه الوحيد في هذه الدنيا التي أخذ غمامها في العبور السريع في ...

أكمل القراءة »

من الشرق إلى الشرق : النسر يصطاد العاصفةَ على مُنحدر هذيانٍ دمويّ سحيق

«مدامع العشاق» عنوان كتاب للمصري زكي مبارك، عنوان تقليدي حدّ النمطيّة ربما، لكنه دال وجميل خاصة حين تقرأ محتوياته واختياراته الشعرية والأدبيّة… وكم من الإنجازات في هذا المنحى، لا تفتأ تمدنا بالألق والنضارة والدهشة.. شعر ما قبل الحداثة بالمعنى الزمني وكذلك النثر.. هذه الإنجازات واللُقى المضيئة على مرِّ العصور. شعر الحداثة لا يزال جدولاً يتدفّق في ليل عزلته الفريدة، أما ...

أكمل القراءة »